22 فبراير 2017
لقاء رئيس الاتحاد ، بمجموعة من ممثلي شركات المقاولات من بعض المحافظات بأنحاء الجمهورية

التقى أمس الثلاثاء 21 فبراير 2017 المهندس/ حسن عبدالعزيز رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، بمجموعة من ممثلي شركات المقاولات من بعض المحافظات بأنحاء الجمهورية، وذلك في إطار اجتماعهم مع لجنة الأزمات بالاتحاد المصري لمقاولي التشييد لدراسة الآثار المترتبة على عدم قدرتهم على استمرار تنفيذ المشروعات المسندة إليهم في ظل انعدام قدراتهم المالية بسبب عدم اتخاذ جهات الإسناد أي إجراءات لرفع ما لحق بهم من أضرار وخسائر مالية جسيمة، نتيجة حدوث عدة مؤثرات وقرارات سيادية متمثلة في :

  • 1-تخفيض سعر الجنيه في                         :     14/3/2016
  • 2-إقرار قانون القيمة المضافة في                   :     8/9/2016
  • 3-تحرير سعر صرف الجنيه في                    :     3/11/2016
  • 4-رفع قيمة الفائدة على التمويل اللازم للمشروعات فى :    3/11/2016
  • 5-رفع الدعم الجزئي عن المحروقات في             :     4/11/2016

وقد ناشد المهندس/ حسن عبدالعزيز السادة الحضور وجموع المقاولين والشركات العاملة في مجال المقاولات بمصر، محاولة الاستمرار في ممارسة أقصى درجات الالتزام والانضباط التنفيذي في كافة المشروعات المسندة إليهم، وفقًا لقدراتهم التمويلية.

وذلك في إطار حرص الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء على حماية المجتمع من الآثار الكارثية التي ستنتج عن الإيقاف التام لتنفيذ المشروعات الواردة بخطة الدولة والمتمثلة في زيادة معدلات البطالة والركود التجاري والصناعي التام، وما يتبع ذلك من أضرار على اقتصاد الدولة والسلم والأمن المجتمعي للبلاد.

وقد تعهد سيادته بمواصلة مجهوداته بالتعاون مع الجهات السيادية والتشريعية والتنفيذية بالدولة لسرعة عرض قانون التعويضات في جلسة عامة بمجلس النواب الأسبوع   القادم ، لتمكين جهات الإسناد المختلفة من رفع الأضرار المالية التي وقعت على شركات المقاولات بسبب اختلال التوازن المالي للعقود الجاري تنفيذها، والتي تأثرت بالمتغيرات الاقتصادية السابق الإشارة إليها.