22 نوفمبر 2016
الاتحاد يعقد مؤتمرا صحفيا

الاتحاد يعقد مؤتمرا صحفيا ..

لاستعراض أهم الخطوات التى اتخذها في ضوء تحرير سعر صرف العملات الأجنبية.

عقد المهندس حسن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الاتحاد من أجل توضيح الإجراءات والمجهودات التى يقوم بها الاتحاد من اجل تخفيف حدة الآثار المترتبة على القرارات الأقتصادية الأخيرة والتى أثرت بالسلب على جميع شركات المقاولات خاصة قرارات تحرير سعر الصرف وزيادة أسعار المواد البترولية الأمر الذى أدى إلى أرتفاع أسعار جميع مواد البناء.

وأشار فى بداية كلمته إلى أن المقاولين والاتحاد يتفهمون جميعا موقف لاحكومة المصرية والتى طكانت مجبرة على تصحيح المسار الاقتصادى واتخاذ اقتصادية قد تكون مؤلمة حتى لا تصل الدولة إلى حالة الإفلاس ولأن شركات المثقاولات المصرية هى قاطرة التنمية والمنوط بها تنفيذ جميع المشروعات القومية فى مصر علاوة على دورها الهام فى التخفيف من آثار البطالة فإن المقاولين أبدو استعدادهم لتنفيذ كافة الأعمال المسندة إليهم بأسعار التكلفة تقدير للظروف التى تمر بها البلاد ولكن دون تعرضهم للخسارة والتوقف التام لأن ذلك معناه توقف جميع مشروعات التنمية والمشروعات الخدمية .

وأضاف المهندس حسن عبدالعزيز، من أجل ذلك كله قام الاتحاد بتشكيل لجنة لإدارة الأزمات من بين أعضاء مجلس إدارة الاتحاد مهمتها مواجهة الموقف الراهن ووضع الحلول اللازمة وقد عقدت اللجنة اجتماعا مع السيد الدكتور وزير الإسكان حيث تم عرض جميع مطالب المقاولين العادلة وتضمنت :

* وضع كافة عناصر المقاولة فى الاعتبار عند دراسة اثار التغير .

تحسب الزيادة وفقا لنشرة أسعار التجزئة التى يصدرها الجهاز المركزى للتعبئة والأحصاء شهريا .

مد مدة تنفيذ العمليات ستة أشهر على الأقل لما ساد سوق المقاولات من ارتباك نتيجة هذه القرارات